استفتاء "خروج بريطانيا" في 23 يونيو 2016 – تقلبات مقبلة في السوق

من المقرر أن يُجرىَ الاستفتاء على عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي (Brexit) يوم 23 يونيو 2016، وهو ما يفتح الباب أمام احتمالات تزايد حركة الأسواق، بما في ذلك إمكانية حدوث فجوات كبيرة في الاسعار وجفاف السيولة في بعض الفترات.

من الضروري أن تكون على علم بالمخاطر المصاحبة لهذا الحدث المرتقب، مع الحرص على الاستعداد بالشكل المناسب في ظل اقتراب موعد إجراء الاستفتاء. ولهذا نحثك على عدم الإفراط في استخدام الرافعة المالية، وتوخي الحذر مع الالتزام بالانضباط الشديد في جميع أنشطة التداول والاستثمار التي تقوم بها.

وخلال الفترة التي تسبق موعد الاستفتاء، وأيضاً أثناء وبعد الانتهاء من عملية التصويت، سيراقب ساكسو جروب عن كثب تذبذبات السوق، ومستويات التركيز والسيولة، بجانب العديد من الأمور الأخرى. هناك احتمال كبير لرفع متطلبات الهامش، بجانب فرض قيود على إتاحة أنواع معينة من أوامر وصفقات التداول. سنبذل قصارى جهدنا لإبلاغك بأي تغييرات قادمة، ولكن يرجى الاطلاع بشكل مستمرعلى متطلبات الهامش خلال الفترة التي تسبق الاستفتاء والتأكد من توفر ضمانات مالية (Collateral) كافية في حسابك لاستيفاء متطلبات الهامش في جميع الأوقات.

يتعين عليك أيضاً إدراك أن حدث بحجم الاستفتاء على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، بما يصاحبه من احتمالات حدوث فجوات كبيرة في الاسعار ، قد يجعل حسابك معرضاً لنداء الهامش((Margin Call، لهذا ينبغي التأكد من إدارة ضمانات الهامش بالشكل الصحيح قبل وأثناء فترات التذبذب الشديد. برغم ذلك، فإن أي تغييرات معقولة قد يتم إجراءها على الرافعة المالية أو إتاحة الوصول إلى التداولات ينبغي أن تكون مؤقتة، كما نتوقع العودة إلى العمل وفق المستويات المعتادة بحسب الأوضاع التي سيؤول إليها السوق في أعقاب الاستفتاء البريطاني.

ينصح ساكسو جروب بوضع الأوامر المعلقة (Resting Orders) ذات الصلة في وقت مبكر عن موعد الاستفتاء، وذلك بسبب احتمالية حدوث اختلاف كبير في مستويات السيولة المتاحة على المنصة لتنفيذ أوامر وطلبات التداول الجديدة خلال فترات ضعف السيولة في السوق. كما نود أيضاً التشديد على حقيقة عدم وجود ضمان بتنفيذ أوامر وقف الخسارة(Stop Loss) عند المستوى المحدد في الأمر: وذلك لأن أوامر وقف الخسارة يجري تحويلها إلى أوامر سوق بمجرد تفعيلها، ولهذا قد يؤدي عدم استقرار السيولة المتاحة إلى حدوث انزلاق سعري  (Slippage)كبير عند تنفيذ أوامر الوقف.

قد يكون شراء الخيارات (أي شراء خيارات الوضع(PUTS) لحماية مراكز الشراء وخيارات الاستدعاء(CALLS) لحماية مراكز البيع) أداة تحوط مناسبة في الفترات التي تشهد حالة من عدم اليقين في السوق، كما هو الحال مع الاستفتاء المرتقب على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وذلك لأن سعر التنفيذ(Strike Price)  يكون ثابتاً ومحدداً بشكل مسبق. وبالإضافة إلى ذلك، يمكنك أيضاً الاطلاع على عدد من إستراتيجيات التداول التي تركز على إدارة المخاطرة والتذبذبات(Volatility) عبر صفحتنا المخصصة لمتابعة تطورات استفتاء المملكة المتحدة على عضوية الاتحاد الأوروبي، والتي يمكنك من خلالها أيضاً مشاركة الأخبار المرتبطة بهذا الحدث الهام​